إدارة ناصر التعليمية
مرحباً بك زائرنا الكريم نتمنى أن تستفيد وتفيدنا من خلال تصفحك للمنتدى
إذا كنت عضواً أضغط دخول أو أضغط تسجيل لتصبح عضواّ فعالا بالمنتدى وننتظر مشاركاتك وفى حالة حدوث مشكلة فى تصفح المنتدى يرجى إستخدام متصفح فاير فوكس
مع تحيات إدارة المنتدي


كل ما يتعلق بالتعليم داخل إدارة ناصر التعليمية
 
اعلاناتالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السادة مديرو المدارس الفائزة بجوائز سماف التأكد من وجود نسخة من مستندات الصرف والتسوية بالمدرسة واعلام مجلس الامناء والعاملين ببنود الصرف حرصا علي الشفافية والتأكيد علي اوليات التحسين...تحديد احتياجات المدرسة من الصيانة البسيطة ووضع خطة التحسين والانفاق وتشكيل اللجان لحين اعلان المخصصات المالية لكل مدرسة امتحانات الدور الثاني يوليو 2017
تهنئ إدارة ناصر التعليمية أبنائنا وبناتنا من جميع المراحل ونتمني لهم دوام التوفيق.

السادة الأفاضل مديرو المدارس المشتركة في مسابقة سماف للعام الرابع العلم بأنه يجري حاليا تقييم المدارس المشاركة في المشروع واخذ صور لبعض الأماكن بالمدرسة مثل المعمل والفناء والفصول ودورات المياه لذا نرجو التعاون وتيسير عمل اللجنة ..خالص الشكر والتقدير


شاطر | 
 

 إبتكار الأفـكار الرائـعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ragab Fekry
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 628
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: إبتكار الأفـكار الرائـعة   السبت 12 ديسمبر 2009 - 1:11

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ابتكار الأفكار ليس حكرا على الخبراء والأذكياء؛ بل هو فن وعلم يمكن تعلمه والتدريب عليه، ومن

ثم ممارسته بشكل تلقائي.

ابتكار الأفكار هو عملية منظمة للحصول على الأفكار.

ابتكار الأفكار طريقة عملية وعلمية نشأت في أواخر الثلاثينيات على يد العالم "ألكس أوسبورن"

الذي كان يؤمن بأن النجاح يتطلب طريقة مبتكرة، هذه الطريقة تعمل وفق مبادئ أو قواعد بسيطة

وهي:


1-
الإنتقاد غير وارد: لا تنتقد الفكرة مهما كانت تافهة أو مستحيلة.

2-
الإنطلاق بحرية مسموح بها: كلما كانت الفكرة متهورة كان ذلك أفضل.

3-
النوعية ضرورية: ازدياد عدد الأفكار يعني زيادة في أعداد الفائزين.

4-
الدمج والتحسين ضروريان: إمكانية دمج الأفكار مع بعضها أو تحسين بعضها.


التفكير خارج أنفسنا:


استمد أوسبورن هذه التقنية من تقنية هندوسية قديمة، وتعني السؤال خارج الذات، وقد

أسماها أوسبورن اسم (التثبيت الوظيفي)، ومعنى ذلك أن العقل يعمل تحت سيطرة الأنماط

العقلية، فيميل العقل إلى تفكير محدد، ويولد افتراضات يستحيل التفكير بدونها، ومع أن ميل العقل

هذا مقيد في إنجازنا للأشياء، إلا أنه يعوقنا عن استنباط أفكار جديدة؛ لأن العقل يريد الثبات على

ميوله، وعندما نريد ابتكار أفكار جديدة علينا التفكير عمدا خارج هذه الميول.


هناك دورتان من التفكير:


1-
التفكير العملياتي: يشمل الطرق الروتينية والإجراءات والقواعد والحلول المعروفة والأفكار

المتكررة.

2-
التفكير الإبداعي: يشمل الإستكشاف، وتطوير الأفكار، وتوليد الحلول غير المسبوقة، ومع أنه

محفوف بالأخطار إلا أن ابتكار الأفكار هو الخروج من التفكير العملياتي إلى التفكير الإبداعي.


مرحلتا التفكير:


أطلق أوسبون مصطلح (التخيل المنظم) ويعني به ابتكار الأفكار، والتخيل هو توليد الأفكار مع الحكم

عليها، ويمكن أن نصنف عملية ابتكار الأفكار إلى مرحلتين:


1-
مرحلة التخيل أو الإدراك: بحيث تلائم الفكرة نمطا عقليا موجودا من قبل.

2-
مرحلة الحكم: وهي مرحلة تالية للتخيل تعتمد على الإستنباط والتقويم، ومن الخطأ أن نلجأ

إلى هذه المرحلة للحكم على الأفكار المبتكرة، بل لا بد من مرورها بمرحلة التخيل والإدراك، ومن

ثم نقرر الحكم عليها.


ابتكار الأفكار: هو طريقة لتطوير مهارات تفكير مرحلة التخيل؛ فامتلاك الفكرة يعني رؤية الحقيقة

بطريقة مختلفة.



- منقول-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إبتكار الأفـكار الرائـعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إدارة ناصر التعليمية :: القسم العام :: التنمية البشرية-
انتقل الى: